فرص عمل جديدة لتوسعة مطار البحرين

أشار نائب الرئيس التنفيذي للخدمات المساندة بشركة خدمات مطار البحرين «باس» المهندس فهد القاضي، إلى أنه تم تشكيل فرق عمل استعدادًا لتشغيل توسعة المطار، وتدريب الموظفين بحسب اختصاصاتهم على الآليات الجديدة.

وقال في حوار له مع «الأيام» إنه تم رصد ميزانيه لشراء معدات جديدة بقيمة تصل إلى 4 ملايين دينار وتم استلام بعض منها، كما تم تطوير الأنظمة التكنولوجية، وقد تم تصميم مرافق المطار بحيث ستكون صديقة للبيئة، مشيرا إلى أن التوسعة الجديدة ستتطلب التوظيف في بعض الوظائف التخصصية.

وفيما يلي نص المقابلة:

 

بدايةً، أعلنتم في وقت سابق عن مبادرات ضمن خطتكم الاستراتيجية، ما مدى تحقيقها على أرض الواقع؟

استطاعت شركة خدمات مطار البحرين تحقيق كافة المبادرات التي وضعتها ضمن خطتها، كما أعدنا رسم الأولويات بحسب المتطلبات، وكانت هناك حاجة لسرعة تنفيذ بعض المشاريع بما يتماشى مع مشروع توسعة المطار، وعقد تمديد خدمات المناولة الأرضية لمدة 14 سنة قادمة.

 

 

] وما طبيعة الخدمات التي ستقدمونها بموجب العقد؟

تشمل خدماتنا كل ما يحدث حول الطائرة فور هبوطها، إذ تبدأ الفرق بإدارة العمليات الأرضية، من تزويد الوقود والتكييف بالإضافة إلى عمليات التنظيف والتأكد من سلامة الطائرة بإشراف المهندسين وبالتعاون مع طاقم الطائرة، فضلا عن عملية تفريغ الحمولات من أمتعة وحقائب المسافرين، نحن نعنى بتجربة المسافر في مطار البحرين، تشغيل بوابات المسافرين، وإدارة الشحن الجوي، ولدينا أيضا إدارة التموين، بالإضافة إلى تشغيل عدد من الخدمات في المطار مثل قاعة «دلمون»، ويندرج ذلك ضمن قطاع العمليات.

] وماذا بالنسبة للمعدات والأجهزة الجديدة؟

لدينا اسطول جديد يتضمن حوالي 600 معدة أرضية، وقد رصدنا ميزانية بمبلغ 4 ملايين دينار، وقد طرحنا 15 مناقصة مرت بمراحل، وتواصلنا مع موردين محليين لإعطاء السوق البحريني فرصته، كما تواصلنا مع كبرى الشركات المعنية بالأجهزة.

] وهل قمتم بتدريب الموظفين في إطار تلك الاستعدادات؟

عملنا على تدريب وتطوير الموظفين بحيث يكون كل موظف على استعداد كامل للتغيير في الإجراءات كل بحسب نظام عمله، على سبيل المثال في الوقت الحالي هناك بوابة واحدة للمغادرين، ومع التوسعة الجديدة سيكون هناك بوابتان، كما سيتم اعتماد أجهزة وآلية جديدة لنقل الحقائب والأمتعة، وسنقوم بتدريب الموظفين على المعدات الجديدة.

لدينا مركز تدريب متخصص ومتكامل ونحن في طور تطويره أيضا، كما نقوم بابتعاث الموظفين للتدريب في الخارج، بحيث يستوفي الجميع الدورات التدريبية، بحيث ينسجم التدريب مع الاشتراطات والمعايير العالمية التي تنظم صناعة الطيران وترتبط بالأمن والسلامة.

] هل ستخلق توسعة المطار فرصًا وظيفيةً جديدة؟

نحن نولي اهتماما بالاستثمار في العنصر البشري، ونقوم باحتساب الحاجة للقوة العاملة وفق عدد من المعايير، ومن المقرر أن تتحول بعض الخدمات إلى شركة مطار البحرين، بالتالي ستكون هناك حاجة لبعض الوظائف التخصصية، نحن نفخر بأننا رافد للتوظيف والتدريب في البحرين.

تحدثتم في وقت سابق عن «تطويع التكنولوجيا لتطوير عملكم»، ما مدى تحقق ذلك؟

ساهمت التكنولوجيا بشكل فاعل في تطوير منظومة اتخاذ القرار، وبات في استطاعتنا اتخاذ قرارات أفضل؛ نظرًا للتقارير الدقيقة التي أصبحت في متناولنا، ونحن نسعى لإلغاء كافة المعاملات الورقية خلال الفترة القادمة.

نحن نعمل أيضا على تطوير تطبيق للهواتف النقالة يسهل التواصل مع الموظفين فيما يتعلق بالموارد البشرية والسياسات وسجل التدريب، وآخر لخدمات العملاء، بحيث تتيح تلك التطبيقات للإدارة التنفيذية إعطاء الموافقات واتخاذ القرارات والبت فيها بسهولة وسرعة، وسيتم ربط الخدمة الإلكترونية بالأنظمة.

وتجدر الإشارة إلى أننا حصلنا على شهادة «الآيزو»، المتعلقة بأمن المعلومات، واستطاعت الشركة مواصلة استحقاق الشهادة، وحصلنا أيضا على شهادة إدارة الخدمات المتعلقة بتقنية المعلومات وهي اعتمادية عالمية.

] وهل هناك آليات جديدة لتفعيل التكنولوجيا في الخدمات التي تقدم حول الطائرة؟

نحن في المرحلة التجريبية الآن لاعتماد الأجهزة الذكية وإلغاء جميع العمليات الورقية للإجراءات المتخذة فور هبوط الطائرة بمطار البحرين الدولي وتحويلها إلى إلكترونية، والتعاون مع قائد الطائرة، وإرسال المعلومات بشكل فوري ودقيق إلى الشئون المالية، وسيساعد ذلك على توفير معلومات أكثر دقة، وسيوفر الأوراق ويحمي البيئة.

] بالحديث عن البيئة، هل هناك مبادرات «خضراء» للشركة؟

توجهنا حاليا متوافق مع «البيئة الخضراء»، وجميع معداتنا الجديدة صديقة للبيئة، وتصميم المطار الجديد أيضا بكل تفاصيله سيكون كذلك، حرصنا على شراء معدات يكون فيها الاستهلاك أقل للوقود واعتماد العديد من المعدات كهربائية.

] ما الإجراءات التي تعتمدونها لصيانة المعدات في مختلف الإدارات؟

قمنا مؤخرا باستبدال العديد من المعدات وشراء أخرى جديدة، وبالتأكيد نحن نحرص على الصيانة الدورية والوقائية فضلا عن الصيانة الطارئة لجميع الأجهزة في مختلف الإدارات، وقد استثمرنا مبالغ كبيرة في إطار مساعينا للتوسع في تقديم الخدمات.

وأود الإشارة في هذا السياق إلى أننا قمنا مؤخرا بتحديث معدات تبريد وحفظ الأدوية والأغذية في إطار حرصنا على أن يكون مرفق الشحن الجوي في مطار البحرين متطورًا، من خلال الالتزام بتطبيق المعايير العالمية والسعي نحو تطبيق المعايير الاختيارية لتطوير الخدمة.

] هل هناك خدمات مقدمة لذوي الاحتياجات الخاصة؟

نعم، نقدم خدمات خاصة للمسافرين بتوفير الكرسي المتحرك، كما أن المطار مجهز بالكامل، أيضا إذا لم تكن الطائرة موجودة على الجسر، يتم رفع الكرسي لباب الطائرة باستخدام جهاز خاص.

] هل يقتصر إعلانكم عن المناقصات على موقعكم الإلكتروني؟

نحن كشركة قطاع خاص غير ملزمين بقوانين مجلس المناقصات والمزايدات، لكننا نسعى لمنح فرص عادلة للجميع ولا نغلق الباب أمام أي جهة، بالتأكيد نحن نعلن عن المناقصات عن طريق الموقع الإلكتروني، ونقوم بنشر بعض المناقصات المهمة من خلال الصحافة المحلية.

] وماذا بالنسبة للمشاريع الإنشائية، كم يبلغ عددها وقيمتها؟

لدينا حاليا 6 مشاريع إنشائية كبرى، بقيمة إجمالية تصل إلى مليون و800 ألف دينار، بينها مشاريع داخل وخارج مطار البحرين.

] كيف تقيم العمل بين الجهات المشغلة لمطار البحرين؟

هناك حاجة للتكامل بين جميع الجهات لتقديم الخدمات في مطار البحرين الدولي، باعتباره مرفقًا حيويًا والواجهة الأولى للبلاد، للمحافظة على مستوى خدمة راقٍ، ونحن بحاجة لتوقيع اتفاقيات تحدد مسؤوليات كل جهة، ولا بد من التأكيد في هذا السياق على أن جميع الجهات سواء الحكومية ممثلة في قطاع الطيران المدني بوزارة المواصلات، والجمارك والجوازات في وزارة الداخلية، بالإضافة إلى أمن المطار وشركة مطار البحرين يعملون بشكل متكامل.

] هل هناك خطة للتوسع في العمل خارج البحرين؟

لقد درسنا مجموعة مقترحات مرتبطة بالفرص الاستثمارية، لا بد أن يكون للشركة تواجد في المحيط الجغرافي، لقد بدأنا بالفعل في عدد من الأسواق في قارة آسيا تحديدا، لكننا الآن أمام تحدٍّ كبير وفي وضع حاسم مع بدء العد التنازلي لتشغيل التوسعة الجديدة بالمطار، نحن ندرس الخيارات الآن لكننا لن نبدأ أي خطوة قبل تشغيل المطار والتأكد من سير العمل والجاهزية.

أما على المستوى الداخلي، فهناك مشاريع تخدم السوق المحلي، منها على سبيل المثال لا الحصر، تشغيل مطبخ مركزي يقدم خدمات التموين خارج مطار البحرين.

] ما أبرز مشاريعكم المندرجة ضمن إطار المسؤولية المجتمعية؟

دشنت الشركة برنامجًا خاص للمسؤولية الاجتماعية تحت عنوان «باس تبادر»، ويتضمن 10 مبادرات رئيسية، وهناك اهتمام من قبل مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية انعكس من خلال تخصيص ميزانية للمشروع، وسنركز خلال هذا العام على 3 مبادرات رئيسية، كما سنقوم بدراسة جميع الأفكار التي ترد إلينا.

 

Source: https://www.alayam.com/alayam/local/813159/News.html

Articles sur le même thème

Members

Gulf Air Opens 70th Anniversary Museum

Manama, Kingdom of Bahrain 19 January 2020: Gulf Air, the national carrier of the Kingdom of Bahrain, today celebrated the opening of its temporary...

Nice added as new leisure destination

MANAMA: Gulf Air has revealed Nice on the Cote d’azur in France as a new leisure destination. Commencing July 2020, the airline will operate two...

Evénements sur le même thème

Exceptional event  • …

Bahrain International Convention & Exhibition Center

French Pavilion at BIGS 2020, Hall 1, J5

FCCIB is supporting the French Pavilion that will take place in Bahrain International Garden Show, from 3rd to 7 March 2020

Share this page Share on FacebookShare on TwitterShare on Linkedin

Close

Are you starting to export ?