البقالي: «ألبا» تعود للربحية بنهاية 2019

بدء تصدير منتجات جديدة تجريبية

أكد الرئيس التنفيذي بالإنابة لشركة ألمنيوم البحرين «البا» علي البقالي، أن الشركة تمضي قدمًا في تحقيق الخطة الموضوعة لتحوّل الشركة للربحية خلال الفترة، بالإضافة إلى الاستمرار في مشروع تخفيض التكاليف التشغيلية «تايتن»، مؤكدًا وجود تقارير موثوقة تُشير إلى تحقيق الشركة للأرباح بنهاية ديسمبر المقبل.

وقال البقالي - في تصريحات للصحفيين على هامش احتفال «البا» بيوم المرأة البحرينية- إن الشركة صدّرت مؤخرًا منتجات جديدة تجريبية ذات مواصفات عالمية وباحجام مختلفة تخدم الأسواق العالمية، الأمر الذي سينعكس بشكل ايجابي على تطوير الشركة وزيادة المردود المالي، لافتًا إلى أن «البا» ستتمكن من خلال هذه المنتجات من توفير منتجات متخصصة ومتنوعة، وبالأخص في صناعة السيارات.

وحول إعادة تمويل قرض الخط السادس، قال: «تم استكمال إعادة تمويل قرض الخط السادس بنسبة تنافسية تبلغ 3%، بالإضافة إلى الأيدي العاملة، وسيتم تسديد القرض على مدى 8 سنوات، الأمر الذي سيساهم في إزالة العبء عن التدفقات النقدية من خلال تمديد مهلة استحقاق القرض بكل سهولة، بالإضافة إلى الإعفاء من بعض التعهدات والشروط، لافتًا إلى أن القرض الجديدة يتألف من قسمين: قرض تقليدي وقرض إسلامي.

وحول القيود والشروط التي تم إعفاؤها، أوضح البقالي من ضمن القيود التي تم تعديلها قيود تتعلق بالنسب والمعايير في الحساب الختامي والتي كان في السابق من الصعب تجاوزها، والتي أصبحت أكثر مرونة حاليًا، لافتًا إلى أن الشروط التي تم اعفاؤها يتعلق بتوزيع نسبة من الأرباح على المساهمين في الشركة، الأمر الذي سيساهم في دفع الشركة للأرباح في المستقبل، وأن تدفع للمساهمين بعض الأرباح بشروط أخف.

وأضاف قائلا: «لا شك أن إعادة تمويل قرض خط الصهر السادس يؤكد ثقة المصارف في شركة ألبا ومشروعها الحيوي الضخم – مشروع خط الصهر السادس للتوسعة، وفي مملكة البحرين بوجه عام، بخلاف ما يحصل في السوق العالمي بسبب الخلاف بين الولايات المتحدة الأمريكية وجمهورية الصين، والتي قد تشكل تحديًا خلال السنتين المقبلتين».

وحول امكانية توزيع الشركة للأرباح خلال السنة المقبل، لفت البقالي إلى أن الشركة لغاية الـ9 الأشهر الأولى من العام الجاري لم تحقق الربحية، ولكن تسير الشركة بشكل صحيح في الخطة الوضوعة لتحوّيل الشركة للربحية، وهناك تقارير موثوقة تؤكد عودة «البا» لتحقيق الربحية من جديد بنهاية ديسمبر، لافتًا إلى أن إقرار توزيع نسبة من الأرباح يعتمد على مجلس إدارة الشركة والمساهمين.

وبشأن توقعاته لأسعار الألمنيوم في الفترة القادمة، قال البقالي: «إن السوق متقلب ومن الصعب التكهن بالأسعار، إلا أن بعض المحللين يقولون إن الأسعار تتراوح بين 1700 إلى 1800 دولار للطن المتري»، معربًا عن تفاؤله بتحسن الأسعار بصورة تدريجية ليتراوح بين 1750 إلى 1800 دولار للطن المتري.

وأوضح ارتفاع اسعار المادة الخام «الالومينا» ساهم في تحقيق «البا» للخسارة خلال العام المنصرم، إذ ارتفعت اسعار «الالومينا» لـ700 دولار، في حين تحتاج الشركة لطنين من «الالومينا»، أي ما يعادل 1400 دولار لإنتاج طن متري من الالمنيوم، مبينًا أن بلوغ سعر «الالومينا» لأقل من 300 دولار سينعكس إيجابًا على الأداء العام للشركة.

Source: https://www.alayam.com/alayam/economic/830408/News.html

 

Share this page Share on FacebookShare on TwitterShare on Linkedin
Close

Listen to 'Radio FCCIB' Videos & Podcast

Radio FCCIB is the new program launched by the French Chamber of Commerce & Industry in Bahrain, asking 3 questions to its members