مطالـب بإعـادة دعـم «تمكـين» للمـؤسســات الصغيــرة لـ80%

محافظ العاصمة: القطاع يمثل 93.3% من مجمل الشركات

أكد المشاركون في الجلسات النقاشية المصاحبة للاحتفال باليوم العالمي للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة أهمية إعادة النظر فى الدور الحكومي لدعم الاقتصاد الوطني بشكل عام، وقطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بشكل خاص، وتفعيل دور القطاع الخاص البحريني فى رفد الاقتصاد الوطني.

جاء ذلك خلال التوصيات الـ16 التي تمخّضت عن الجلسات النقاشية الثلاث المصاحبة للاحتفال باليوم العالمي للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة الذي نظمته جمعية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة يوم أمس، تحت راية محافظ العاصمة الشيخ هشام بن عبدالرحمن آل خليفة، وبالتعاون مع مكتب المنسق المقيم للأمم المتحدة في البحرين.

وفي أبرز التوصيات، طالب المشاركون أيضًا بإعادة النظام السابق في دعم تمكين للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة الذي يصل إلى غاية 80%، بالإضافة إلى إنشاء مركز موحّد وشامل لجميع الخدمات المقدمة للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة يشمل الجهات الحكومية وغير الحكومية.

ودعا المشاركون إلى ضرورة تطوير عمل مركز تنمية الصادرات، ليشمل المؤسسات التي يصل التدفق المالي السنوي فيها إلى 10 ملايين دينار بحريني، كما دعوا وزارة الصناعة والتجارة والسياحة إلى إصدار السجلات التجارية عند الطلب لبعض النشاطات المشتركة دون المطالبة بعناوين جديدة حسب الاشتراطات والقوانين المعمول بها.

وكان محافظ العاصمة الشيخ هشام بن عبدالرحمن آل خليفة أكد -في كلمته الافتتاحية للحفل- أهمية قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ومساهمته في دعم الناتج المحلي للاقتصاد الوطني، لافتًا إلى أن المحافظة تبنّت العديد من المبادرات التي تصبّ في صالح تلك المؤسسات وتتماشى مع رؤى الحكومة في دعم وتطوير القطاع الذي يمثل 93.3% من إجمالي عدد الشركات المحلية، ويُعد محركًا رئيسًا للنمو والتنوع الاقتصادي.

وقال هشام بن عبدالرحمن إن اهتمام ودعم الحكومة الرشيدة لقطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة يأتي من منطلق حرصها على تنمية هذا القطاع الذي يُعد رافدًا رئيسًا لاقتصادنا الوطني، ويلعب دورًا جوهريا في الدفع بعجلة التنمية، ومن هذا المنطلق تبنّت الحكومة عدة مبادرات في سبيل الارتقاء بهذا القطاع الحيوي والنامي، من أبرزها توجيه صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء الموقر، إلى تشكيل مجلس تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الذي يهدف إلى تعزيز القدرات التنافسية للشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطة في الأسواق المحلية والإقليمية والعالمية، بالإضافة إلى زيادة إسهامها في الناتج المحلي الإجمالي.

كما أشار إلى دور محافظة العاصمة في دعم ريادة الأعمال في المملكة، إذ أكد أن المحافظة أولت أهمية خاصة لدعم وتمكين الشباب للانخراط في سوق العمل وإنشاء مشاريعهم الخاصة، من خلال تبنيها للعديد من الأنشطة والبرامج التي هدفت إلى تأهيلهم وتعزيز قدراتهم وإمكاناتهم ليكونوا قادرين على تكوين مشاريع جديدة وناشئة، بما يتماشى مع اتخاذ الحكومة العديد من المبادرات لدعم رواد الأعمال في سوق العمل، إذ تم استحداث جملة من السياسات والأنظمة والاستراتيجيات بما يصبّ في مصلحة تمكين الرواد في النشاط الاقتصادي عمومًا، وبفضل ذلك نالت المنامة لقب أول عاصمة لرواد الأعمال والإبداع العرب للعام 2014، لتضع بذلك محافظة العاصمة منذ ذلك الحين بصماتها على خريطة ريادة الأعمال والاستثمار.

وأضاف أنه خلال السنوات الخمس الماضية، واصلت المحافظة المضي قدمًا نحو توفير فرصة سانحة أمام رواد الاعمال البحرينيين الواعدين لإطلاق إبداعاتهم التجارية من خلال رعايتها وتنظيمها للعديد من البرامج والمشاريع الريادية، ومن أبرز تلك الفعاليات أسبوع المنامة لريادة الأعمال، إذ أضحى منصّة مثالية تعمل على إلهام رواد الأعمال الشباب بالأفكار الجديدة والمنفردة بالحداثة من قبل متحدثين يستعرضون تجاربهم وقصص نجاحهم، والتي تعمل على تحفيز الشباب نحو إطلاق مشاريعهم وإتاحة الفرصة أمامهم لتحقيق أحلامهم وترجمة أفكارهم إلى واقع ملموس ليكونوا قادرين على خوض مجال ريادة الأعمال حسب معايير الجودة العالمية.

من جانب آخر، أكد رئيس جمعية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الدكتور عبدالحسن الديري -في تصريحات صحفية- أن قطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة في البحرين يحظى بدعم واهتمام كبيرين من قبل الحكومة، إلا أن الجميع يتطلع إلى دعم أكبر في المستقبل، مشيرًا إلى أن توجيهات مجلس الوزراء الأخيرة خطوة كبيرة إلى الأمام، وتؤكد حرص الحكومة البحرينية على دعم هذا القطاع وحمايته؛ لما له من تأثيرات كبيرة على الاقتصاد الوطني.

وبيّن الديري أن قرار مجلس الوزراء الأخير بتوسيع الأفضلية للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة في المناقصات الحكومية يُعد من أهم وأبرز القرارات التي تؤكد دعم الحكومة لتلك المؤسسات وتساعدها على نمو أعمالها، لافتًا إلى أن قرار التوسيع من المتوقع أن يدخل حيّز التنفيذ في أغسطس المقبل.

Source: https://www.alayam.com/alayam/first/804167/News.html

 

Articles sur le même thème

Evénements sur le même thème

Share this page Share on FacebookShare on TwitterShare on Linkedin

Close

Are you starting to export ?