السوق المالية الإسلامية الدولية تبحث تطوير الصناعة المالية

البحرين تستضيف الندوة السنوية المالية الإسلامية الدولية في ديسمبر

عقد مجلس إدارة السوق المالية الإسلامية اجتماعه الأربعين برئاسة خالد حمد عبدالرحمن رئيس مجلس إدارة السوق المالية الإسلامية في مقر بنك ستاندرد تشارترد في دبي، وبحضور أعضائه المؤسسين وهم مصرف البحرين المركزي، وبنك أندونيسيا، وهيئة النقد في بروناي دار السلام، وهيئة لابوان للخدمات المالية، والبنك الإسلامي للتنمية، بالإضافة إلى ممثلي المؤسسات المالية الأعضاء في مجلس إدارة السوق المالية الإسلامية الدولية.

وأعرب رئيس مجلس الإدارة وأعضاء المجلس جميعًا عن تقديرهم لإدراة السوق المالية الإسلامية الدولية على جهودها وإنجازاتها التي بذلتها وإسهاماتها القيمة في دعم أهداف الصيرفة الإسلامية وذلك من من خلال إصدار مستندات ووثائق عالمية متوافقة مع أحكام ومبادئ الشريعة الإسلامية، وتساهم هذه المستندات والوثائق بشكل كبير في التطوير المنتظم والقوي لهذه الصناعة. يتم تطوير معايير المستندات والوثائق للسوق المالية الإسلامية الدولية بتوجيهات مجلس إدارتها وبالتشاور مع المعنيين في الصناعة وتحت إشراف هيئتها الشرعية التي يمثل أعضائها 10 دول مختلفة.

وأكد خالد حمد عبدالرحمن، رئيس مجلس إدارة السوق المالية الدولية بأن «السوق المالية الإسلامية الدولية قد عُرفت بتقديم مستندات ووثائق موحدة ذات قيمة عالية من الناحية القانونية والتطبيقية العملية والتوافق مع أحكام ومبادئ الشريعة الإسلامية وفائدة عظيمة للصيرفة الإسلامية، وأعرب عن ثقته بأن السوق المالية الإسلامية الدولية ستواصل في جهودها لتحديد الاتجاه والمسارالصحيح للصناعة المالية الإسلامية وذلك بدعم من جميع الأطراف المعنية في الصناعة».

وكانت السوق المالية الإسلامية الدولية بالتعاون مع جمعية المصرفيين للتمويل والتجارة أصدرت في يناير الماضي اتفاقيات مشاركة رئيسة للتمويل التجاري ممولة وغير الممولة، وقد حظيت هذه الإتفاقيات بردود فعل إيجابية في الصناعة ومن المتوقع أن توفر دفعة للنشاط التجاري المتوافق مع أحكام ومبادئ الشريعة الإسلامية من خلال تسهيل تنفيذ المعاملات للمؤسسات المالية وتمكينها من المشاركة في معاملات تمويل التجارة على نطاق واسع.

وبحسب بيان رسمي تهدف السوق المالية الإسلامية الدولية فى وقت لاحق من العام إصدار ونشر وثائق صكوك الإجارة الموحدة ذات الصلة بسوق رأس المال (الصكوك القائمة على الأصول). وقد بدأت بهذا الخصوص عملية التشاور في السوق مع أعضاء مجموعة العمل العالمية في أبريل وستبدأ الآن عملية التوجيه والإرشاد من قبل الهيئة الشرعية للسوق المالية ثم اعتمادها لاحقًا. وفي المرحلة الثانية، تعتزم السوق المالية الإسلامية الدولية أيضًا تطوير وثائق موحدة لصكوك الإجارة المدعومة بالأصول.

ومن ناحية أخرى، أشارالبيان الى أن التشاور مع مجموعة العمل حول مجموعة الوثائق الموحدة لصكوك المضاربة وأنواعها مستمر حاليًا ومن المتوقع الانتهاء من هذا التشاور بحلول نهاية الربع الثالث من عام 2019 ومن ثم تبدأ عملية التوجيه والإرشاد من قبل الهيئة الشرعية للسوق المالية ثم اعتمادها لاحقاً.

تماشياً مع خطتها الإستراتيجية لمدة 3 سنوات (2017-2020)، دشنت السوق المالية الإسلامية الدولية حملة توعية حول معاييرها، وفي عام 2018 قامت بتنظيم ندوات ناجحة للغاية بدعم من البنوك المركزية في البحرين والكويت وماليزيا، واستهلت السوق المالية الإسلامية الدولية العام 2019 بندوة عقدت في شهر يونيو في دولة الإمارات العربية المتحدة بدعم من هيئة مركز دبي المالي العالمي، ومن المقرر عقد ندوات قادمة هذا العام 2019 في سلطنة عمان وماليزيا في شهر سبتمبر وإندونيسيا في شهر نوفمبر بالإضافة إلى الندوة السنوية للسوق المالية الإسلامية الدولية والتي ستعقد في البحرين في شهر ديسمبر من العام نفسه.

Source: https://www.alayam.com/alayam/economic/804170/News.html

 

Articles sur le même thème

Evénements sur le même thème

Share this page Share on FacebookShare on TwitterShare on Linkedin

Close

Are you starting to export ?