البحرين تشارك في الاجتماع السنوي للبنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية

ارتفاع نسبة استثمارات البنك لتصل إلى 8 مليارات دولار في 3 سنوات

شارك وفد من وزارة المالية والاقتصاد الوطني في أعمال الاجتماع السنوي الرابع للبنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية، الذي عقد في مدينة لكسمبورغ خلال الفترة 12-13 يوليو 2019، إذ تعد المشاركة الأولى لمملكة البحرين في اجتماعات البنك الآسيوي عضوًا دائمًا، وذلك بعد صدور قانون رقم (35) لسنة 2018 بالموافقة على انضمام مملكة البحرين الى اتفاقية تأسيس البنك الآسيوي.

ويجمع الاجتماع السنوي للبنك الآسيوي وزراء المالية والاقتصاد والاستثمار وكبار المسؤولين من القطاع الخاص وممثلي المنظمات الدولية ذات العلاقة والأكاديميين، لمناقشة القضايا موضع الاهتمام بالمنطقة، ومنها سبل تعزيز التنمية الاقتصادية والبنية التحتية وتشجيع التجارة البينية في الدول الأعضاء، وقد ترأس وفد مملكة البحرين يوسف عبدالله حمود القائم بأعمال وكيل الوزارة لشؤون المالية.

وقد عقد الاجتماع تحت شعار «تعزيز التعاون المشترك والربط عبر الحدود»، إذ تم خلاله بحث سبل تعزيز مشاركة البنوك التنموية متعددة الأطراف والقطاع الخاص في المشاريع التنموية التي يمولها البنك الآسيوي في الدول الأعضاء، خاصة فيما يتعلق بمشاريع البنية التحتية الكبرى القادرة على ربط الدول الأعضاء لدعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية وتشجيع التجارة البينية بالمنطقة، إضافة إلى إيجاد الحلول المبتكرة لسد الفجوة في الاحتياجات التمويلية لهذه المشاريع.

كذلك بُحثت الأولويات الأساسية للبنك التي سيتم التركيز عليها خلال الفترة القادمة، وأهم المجالات التي تمثل فرصًا واعدة لدعم النمو الاقتصادي والتوسّع في الأنشطة الاستثمارية المشتركة في الدول الأعضاء، لا سيّما أهمية الاستثمار في البنية التحتية الرقمية.

وعلى هامش الاجتماع السنوي للبنك، عقد يوسف عبدالله حمود والوفد المرافق اجتماعًا مع رئيس البنك الآسيوي؛ وذلك لبحث مجالات التعاون المشترك بين مملكة البحرين والبنك.

وقد وصل عدد الدول الأعضاء في البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية حتى الآن إلى 100 دولة، إذ يأتي في مقدمة مهامه الأساسية دعم التنمية الاقتصادية والبنية التحتية في الدول الأعضاء، وتعزيز التعاون الإقليمي لمواجهة التحديات التنموية والأزمات المالية، وتعزيز التعاون الآسيوي مع المنظمات الدولية، ودعم المواقف الآسيوية في مختلف المنظمات والمحافل الدولية.

وفي العام 2020 سيحتفي البنك الآسيوي بمرور 5 سنوات على إنشائه، إذ قام البنك بالعديد من المبادرات التي من شأنها تطوير التعاون وزيادة القدرات والسياسات التشغيلية والتمويلية، فقد ارتفعت نسبة استثمارات البنك لتصل الى 8 مليار دولار خلال 3 سنوات فقط.

وتستفيد الدول الأعضاء في البنك الآسيوي من الحصول على التمويل الميسر لاستثمارات مشاريع البنية التحتية طويلة الأجل، والمساهمة في الاستثمارات المشتركة، إذ تشمل الأولويات التشغيلية للبنك الاستثمار في قطاعات البنية التحتية، والطاقة، والمواصلات، والاتصالات، والتنمية الزراعية، والخدمات اللوجستية، والتنمية الحضرية.

ويباشر البنك الآسيوي للاستثمار في البنية التحتية عملياته من خلال نموذج عمل له طابع تنموي إقليمي ودولي متعدد الأطراف، وذلك على غرار نموذج عمل البنك الدولي والبنك الإسلامي للتنمية والهيئات التنموية الخليجية والعربية.

Source: https://www.alayam.com/alayam/economic/804858/News.html

 

Articles sur le même thème

Evénements sur le même thème

Share this page Share on FacebookShare on TwitterShare on Linkedin

Close

Are you starting to export ?