البحرين تستضيف مؤتمر أصحاب الأعمال والمستثمرين العرب بنوفمبر

"بمشاركة 1000 خبير رقمي.. غرفة التجارة لـ"الأيام:

تستضيف مملكة البحرين في نوفمبر المقبل، المؤتمر الثامن عشر لأصحاب الاعمال والمستثمرين العرب 2019، تحت شعار «الاستثمار في الثورة الصناعية الرابعة: الريادة والابتكار في الاقتصاد الرقمي».

وفي هذا الإطار أعلن الرئيس التنفيذي لغرفة تجارة وصناعة البحرين شاكر الشتر عن بعض التفاصيل الخاصة باستضافة الغرفة لفعاليات المؤتمر الذي يتزامن انعقاده في البحرين مع احتفالات الغرفة بمرور 80 عاما على تأسيسها.

وقال الشتر في لقاء خاص مع «الأيام» أن الغرفة قامت بتشكيل فرق العمل واللجان الخاصة بالتنظيم والمسئولة عن كافة فعاليات المؤتمر والمعرض والندوات المصاحبة له.

كما كشف عن مساعي الغرفة لاستقطاب متحدثين عالميين يمثلون شركات عالمية أمثال فيس بوك ومايكروسوفت وعلي بابا من أجل إثراء المؤتمر بتجاربهم المتميزة وقصص نجاحهم في مجال الاقتصاد الرقمي والابتكار في هذا القطاع.

 

 

وأشار الشتر إلى أن المؤتمر سيشهد أيضًا عددًا من الفعاليات المصاحبة، حيث سيتم تنظيم معرض خاص برواد الأعمال ومعرض آخر يحكي تاريخ الغرفة ومسيرتها خلال الـ80 عامًا الماضية، كما تقرر أن تعقد اليونيدو مؤتمرها الثالث لريادة الأعمال بالتزامن مع انعقاد مؤتمر المستثمرين العرب.

وبين أن المؤتمر الثامن عشر لأصحاب الأعمال والمستثمرين العرب تنظمه غرفة تجارة وصناعة البحرين بالتعاون مع وزارة الصناعة والتجارة والسياحة، والأمانة العامة لجامعة الدول العربية، والمؤسسة العربية لضمان الاستثمار وائتمان الصادرات، ومركز اليونيدو الدولي لريادة الأعمال والاستثمار في البحرين، واتحاد الغرف العربية.

وأكد الشتر على أن المؤتمر سوف يمثل تجمعًا اقتصاديًا واستثماريًا عربيًا لتشجيع الاستثمار في الريادة والابتكار في الثورة الرقمية في العالم العربي، وتعزيز آفاق التعاون بين الدول العربية في هذا المجال، ويعد منبرًا أساسيًا يجمع كل الجهات العربية المعنية بالاستثمار من كبار المسؤولين والرسميين، ومن الهيئات المعنية بالاستثمار وبترويجه، ومن أصحاب الأعمال والشركات العربية المعنية بمختلف قطاعات الاستثمار الرقمي.

وأضاف أنه تم اختيار «الاستثمار في الثورة الصناعية الرابعة: الريادة والابتكار في الاقتصاد الرقمي»، موضوعا رئيسيا للمؤتمر انطلاقا من التأثير الكبير الذي أحدثته الثورة الصناعية الرابعة على مختلف القطاعات الاقتصادية في كل أنحاء العالم، ومع تصاعد تطبيقات التكنولوجيا الابتكارية على حساب المناهج التقليدية، حتى بات العديد من الشركات عبر العالم ملزما بالتأقلم خشية التخلف عن المواكبة، فمن المصانع الذكية، إلى الطباعة الثلاثية الأبعاد، إلى الذكاء الاصطناعي الذي يسهم في أتمتة المهام الإدارية للشركات بما يخول التركيز أكثر على النشاطات الأكثر إنتاجية، هناك عالم من الفرص الواعدة للاستثمارات العربية لتحقيق نقلة نوعية في مسار التنمية الاقتصادية العربية.

وقال إن هذا المؤتمر يتميز عن غيره من المؤتمرات السابقة في عدة جوانب رئيسية أهمها رعاية صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل مملكة البحرين المفدى، وما يمثله اختيار مملكة البحرين باستضافتها للمؤتمر من تأكيد ما تشهده مملكة البحرين من صعود ونمو اقتصادي بارز وحرية اقتصادية وفق مخططات مدروسة ورؤية 2030 الثاقبة، وما تشهده من تطورات إيجابية تعزز جاذبيتها كموقع مفضل للاستثمار خاصة في الخدمات المالية والمصرفية، والقطاعات الصناعية.

وتوقع الشتر مشاركة ما لا يقل عن 1000 مشارك في جلسات المؤتمر، لافتًا إلى أن هناك العديد من المواضيع المهمة التي سيتم طرحها خلال الجلسات والتي من المتوقع أن تجتذب عددًا كبيرًا من المشاركين العرب، بالإضافة إلى مشاركات متوقعة من دول أجنبية.

Source: https://www.alayam.com/alayam/first/803998/News.html

 

Articles sur le même thème

Evénements sur le même thème

Share this page Share on FacebookShare on TwitterShare on Linkedin

Close

Are you starting to export ?