«الأسواق الحرة» تتحوّل لشركة استثمارية بعد افتتاح «المطار»

كشف المدير العام لشركة مجمع البحرين للأسواق الحرة، بسام الوردي «أن الشركة التي تزاول مهامها حالياً بإدارة السوق الحرة بالمطار ستتحول إلى شركة استثمارية بعد افتتاح مطار البحرين الدولي بنهاية العام الجاري 2019».

وأشار الوردي - في تصريح لـ«الأيام الاقتصادي» على هامش أمسية رمضانية أقامتها الشركة- الى أنه بموجب عقود حقوق امتياز العمل في مطار البحرين الدولي الجديد تم تأسيس شركة مستقلة تتملك فيها الأسواق الحرة 55% و45% لشركة طيران الخليج القابضة، بعد مضاعفة المساحات المخصصة إلى أربعة أضعاف مع توسعة مطار البحرين الدولي.

 

وأوضح أن شركة مجمع البحرين للأسواق الحرة ستكون هي الشركة الأم التي تتملك 55% من أسهم الشركة الجديدة «شركة البحرين للأسواق الحرة» والتي ستدير السوق الحرة بعد افتتاح المطار.

ولفت «أن الشركة الأم ستتجه لتغيير نشاطها إلى شركة استثمارية بهوية جديدة ومسمى تجاري جديد ولن يكون لديها نشاط إدارة الأسواق الحرة في المطارات»، موضحاً «أن جزء من مدخول الشركة يأتي من مزاولة أنشطة استثمارية كونها مدرجة في فيبورصة البحرين».

وأبرمت شركة مجمع البحرين للأسواق الحرة في نهاية يناير 2018 اتفاقيتين الأولى الموقعة مع شركة طيران الخليج القابضة لتأسيس مشروع مشترك جديد باسم (شركة البحرين للأسواق الحرة)، برأسمال يبلغ 7 ملايين دينار، والتي ستقوم بالاستثمار في مساحة تبلغ حوالي 3300 متر مربع مخصصة للتسوق في كل من صالتي الوصول والمغادرة في مبنى المسافرين الجديد.

أما الثانية، فكانت لاتفاقية لتشغيل حقوق الامتياز مدتها 15 عاما لشركة البحرين للأسواق الحرة التي تم تأسيسها حديثا، بين شركة مطار البحرين وشركة مجمع البحرين للأسواق الحرة.

وعن الموعد المتوقع للفصل المحاسبي للشركتين، قال المدير العام لشركة مجمع البحرين للأسواق الحرة «ان الشركة الجديدة ستكون مستقلة بحساباتها عن الشركة الأم منذ مزاولة أعمالها بالمطار الجديد وسينحصر مجال عملها فقط على إدارة وتشغيل السوق الحرة».

وبشأن الموعد المتوقع لإدارج أسهم الشركة الجديدة في بورصة البحرين، قال الوردي أ«ن شركة البحرين للأسواق الحرة التي تم تأسيسها حديثاً قد يستغرق إدراجها نحو 3 سنوات بعد افتتاح المطار»، لافتاً الى «أن الإدراج في بورصة البحرين يتطلب اشتراطات من ضمنها مضي سنتين على تأسيس الشركة وتحقيقها أرباحاً للمساهمين».

وبشأن عدد الوظائف الجديدة التي ستحتاجها الشركة بعد مضاعفة مساحات السوق الحرة بالمطار الجديد، قال الوردي «ان الشركة ستوظف نحو 50 موظفاً غالبيتهم من البحرينين بعد افتتاح المطار الجديد»، مشيراً في الوقت ذاته الى «أن الشركة بدأت بتوظيف 30 بحرينياً منذ بداية العام الجاري واخضاعهم لبرامج تدريبية».

واشار الى «أن جميع الموظفين في الشركة يخضعون لبرنامج تدريبي بالتعاون مع شركاء العمل في مطار البحرين الدولي والتي تهدف إلى اكتساب العاملين تفاصيل مبنى المسافرين الجديد».

وعن عدد العلامات التجارية التي ستسقطبها الشركة بعد مضاعفة مساحات التسوق بالسوق الحرة، أكد المدير العام لشركة مجمع البحرين للأسواق الحرة، «أن السوق الحرة ستستقطب 30 علامة تجارية جديدة تدخل تدخل البحرين لأول مرة».

وسيتمثل النشاط الأساسي للشركة في إدارة وتشغيل نقاط البيع بتجارة التجزئة في السوق الحرة والمرافق التابعة لها في مطار البحرين الدولي من خلال بيع منتجات العطور، ومستحضرات التجميل، والمجوهرات، والأزياء والإكسسوارات، والمشروبات والحلويات والتبغ.

Source: https://www.alayam.com/alayam/first/797255/News.html

 

Articles sur le même thème

Evénements sur le même thème

Share this page Share on FacebookShare on TwitterShare on Linkedin

Close

Are you starting to export ?