افتـتــاح مطــار البـحـريــن بالربـع الأخيـر مـن 2019

استكمال التشطيبات النهائية والبرامج التدريبية للانتقال

كشف الرئيس التنفيذي لشركة مطار البحرين محمد البنفلاح «أن الشركة في طور إنجاز جميع أعمال التشطيبات النهائية لمبنى مطار البحرين الدولي الجديد المتوقع افتتاحه بنهاية الربع الأخير من العام الجاري 2019».

وقال البنفلاح -في تصريحات صحافية على هامش أمسية رمضانية اقامتها الشركة- إنه «تم الانتهاء من كافة العقود في مبنى المطار، وإن الأعمال الإنشائية في المراحل المتقدمة من التشطيبات النهائية التي تتمثل حاليًا بإنجاز أعمال الديكور وتأثيث المكاتب ومراكز التحكم».

وأبرمت شركة مطار البحرين عقود ترسية بناء مشروع تطوير مطار البحرين في مطلع العام 2016 على شركتي «أرابتك» الاماراتية، وشركة «تاف» التركية، وتبلغ الكلفة الإجمالية لمشروع تطوير المطار 1.1 مليار دولار أمريكي بتمويل مشترك من صندوق أبوظبي للتنمية وحكومة البحرين، وتستوعب أعمال التوسعة في المشروع 14 مليون مسافر سنويًا.

 

مرحلة اختبارات الأجهزة

وعن استعدادات الشركة للانتقال إلى مبنى المطار الجديد، أكد البنفلاح «أن الشركة دخلت في مرحلة اختبار الاجهزة في المطار بعد استكمال عملية التركيب والتأكد من استيفائها لكافة الاشتراطات والمواصفات».

وأشار إلى «أن المطار يجري حاليًا برنامجا شاملا لجاهزية العمليات ونقل الحركة الجوية (ORAT) بالتعاون مع شركة (فرابورت إيه جي فرانكفورت) العالمية لخدمات المطارات، وذلك لضمان جاهزية كافة الأطراف ذات العلاقة لنقل العمليات التشغيلية للمطار إلى مبنى المسافرين الجديد بسلاسة حتى نهاية العام 2019».

 

3 برامج تدريبية للموظفين للإنتقال

وأضاف «جميع الأعمال المتعلقة بمبادرة نقل الحركة الجوية تمضي قدمًا بمنتهى الكفاءة بالتعاون مع شركاء العمل في مطار البحرين الدولي»، موضحًا أن «المبادرة تتضمن عمليات تدريبية تحتوي على 3 برامج أساسية، الأول يشمل جميع الموظفين الشركاء العاملين في المطار للتعرف على جميع الجوانب في مبنى المسافرين الجديد والتي تهدف إلى اكتساب العاملين لمعرفة كافة تفاصيل المبنى».

وأوضح «البرنامج الثاني يتضمن التدريب على أجهزة المطار الجديد بالتعاون مع الشركات المصنعة لتلك الأجهزة، أما البرنامج الثالث فهو يتضمن أساليب التشغيل في المطار الجديد، بحيث يخضع جميع الموظفين الذين يقدمون الخدمات في المطار لبرامج تدريببية تستمر حتى افتتاح المطار نهاية الربع الأخــير من العام الجاري».

هدم مبنى المطار القديم بعد الانتقال

وعن خطط الشركة لاستغلال مساحات مبنى المطار الحالي القديم، قال البنفلاح: «مبنى مطار القديم سيكون ضمن امتدادات المطار الجديد»، لافتًا في الوقت ذاته إلى «أنه سيتم هدم المبنى القديم من البوابة 15 إلى البوابة 17، إذ سيكون المبنى ضمن امتدادات المطار الجديد من الجهة الغربية».

 

8 منصات ذاتية لتسجيل المغادرين

وبشأن المميزات الحديثة التي سيضيفها مبنى المسافرين الجديد، قال البنفلاح: «إن مبنى المسافرين الجديد يتضمن 8 منصات للخدمات الذاتية لتسجيل مغادرة المسافرين، بالإضافة إلى 36 مكتبًا للهجرة والجوازات عند المغادرة و34 مكتبًا عند الوصول».

وتبلغ مساحة مبنى المسافرين الجديد بمساحة اجمالية 210 ألف متر مربع، ويتضمن 24 بوابة لصعود الطائرات، وصالتين لدرجة رجال الأعمال، و8 أحزمة لإستلام أمتعة المسافرين ومبنى متعدد الطوابق لمواقف السيارات يستوعب 7000 سيارة.

Source: https://www.alayam.com/alayam/economic/795904/News.html

 

Articles sur le même thème

Evénements sur le même thème

Share this page Share on FacebookShare on TwitterShare on Linkedin

Close

Are you starting to export ?